Autosurf Websyndic

محمد بن راشد يأمر بتوجيه مساعدات إنسانية عاجلة للاجئي الروهينجا في بنغلاديش

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الثلاثاء، ١٢ سبتمبر ٢٠١٧ - ١١:٠٥ م

دبي في 12 سبتمبر /وام/ أمر صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بتوجيه طائرة خاصة محملة بمساعدات إنسانية عاجلة للاجئي الروهينجا في بنغلاديش وذلك حرصا من سموه على تقديم يد العون للاجئين الذين تقطعت بهم السبل على الحدود البنغالية ومع تفاقم الوضع الإنساني الحرج هناك في ظل ارتفاع أعداد النازحين الروهينجا الفارين من الأعمال العدائية التي تستهدفهم في ميانمار والذين يقدر عددهم حاليا بحوالي 270 ألف لاجئ.

وقد أمر سموه بتسيير طائرة خاصة محمّلة بمائة طن متري من المساعدات الإنسانية بالتعاون مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وتصل القيمة الإجمالية للمساعدات إلى حوالي 2.7 مليون درهم وتتضمن بصورة أساسية مخيمات إيواء دعماً لجهود المفوضية في مواجهة الأزمة الإنسانية المتفاقمة لاسيما في مخيم كوتوبلانونغ للاجئين في بنغلاديش وبهدف تخفيف المعاناة من على كاهل النازحين التي أجبرتهم الأعمال العدائية على هجر ديارهم والفرار طلبا للنجاة بأرواحهم وأغلبهم من النساء والأطفال والرضع.

وقد بادرت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية برئاسة حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سمو الأميرة هيا بنت الحسين وبتوجيهات من سموها إلى توفير كافة أوجه الدعم الممكنة لتسيير تلك المساعدات بصورة عاجلة وفورية وتنسيق كافة الإجراءات والتدابير ذات الصلة بالتعاون مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لتأكيد وصول الشحنة في أسرع وقت ممكن والتي من المنتظر أن تسهم في توفير المأوى لنحو 8500 لاجئ ضمن حوالي 1700 أسرة.

تأتي هذه الخطوة في ضوء الوضع الإنساني المتدهور للاجئي الروهينجا الساعين للوصول إلى ملجأ آمن في بنغلاديش والذين تُقدَّر أعدادهم اليوم بنحو 270 ألف لاجئ مع الزيادة المطردة في تدفقات النازحين جراء الأعمال العدائية ضدهم مع ورود تقارير تفيد بفقد أعداد كبيرة منهم حياتهم في أثناء محاولة الهروب في حين لا تزال أعداد كبيرة تُقدّر بالآلاف تنتظر عبور الحدود إلى بنغلاديش فرارا من الاضطهاد العرقي المتربص بهم في ميانمار، في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى وصول عدد اللاجئين الروهينجا المقيمين بالفعل في مخيمات اللاجئين في بنغلاديش إلى أكثر من 500 ألف لاجئ ما يشكل ضغطا كبيراً على الموارد المتاحة هناك.

وتعد هذه الشحنة من المساعدات الإنسانية الموجهة للاجئي الروهينجا الثانية للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين انطلاقاً من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية حيث شملت الشحنة الأولى التي تم توجيهها يوم الأحد الماضي 91 طنا متريا من مواد الإغاثة لدعم احتياجات نحو 175 ألف لاجئ هناك.

-مل-  

وام/عماد العلي


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق