Title

ظريف: وزير الخارجية الأمريكي «كاذب ومخادع وسارق»

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بـ"الكاذب والمخادع والسارق".

 

يأتي ذلك على خلفية تهديدات الأخير بـ"معاقبة العالم" بسبب رفضه إعادة العقوبات ضد إيران.

وقال ظريف، في تغريدتين عبر "تويتر" إن "العالم يؤكد أنه لن تتم إعادة أي عقوبات من قبل مجلس الأمن.. لكن السيد "كذبنا وخدعنا وسرقنا" يهدد بمعاقبة العالم الذي يرفض العيش في واقعه الموازي".

ودعا ظريف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى "تغيير نهجه قبل أن يحول بومبيو إلى مصدر سخرية عالمي".

وتابع وزير الخارجية الإيراني قائلا إن "المشكلة مع المهووسين بالأساطير، الذين لا يستطيعون أن يساعدوا أنفسهم في التعامل مع كذبهم المرضي.. إنهم في الواقع يضيعون في شبكة الخداع التي يختلقونها".

وفي وقت سابق أعلن بومبيو، أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران دخلت مجددا حيز التنفيذ، ابتداء من الأحد، لعدم التزامها بالاتفاق النووي الموقع في 2015.


كما هدد وزير الخارجية الأمريكي بـ"عواقب" إذا أخفقت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على إيران.


وفي مايو 2018، انسحبت واشنطن من "الاتفاق النووي" بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

ونص الاتفاق النووي على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

ومنذ مغادرة الولايات المتحدة للاتفاق، فرض ترامب عقوبات ترمي إلى خنق الاقتصاد الإيراني والحد من نفوذ طهران الإقليمي.

كما طالت العقوبات قطاعات حيوية وشخصيات بارزة في إيران، مثل قطاع النفط، ومرشد علي خامنئي، وجهاز الحرس الثوري.

0 تعليق