Title

وصل مستشفى عسكرياً للعلاج.. أول ظهور لترمب بعد إصابته

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري بضاحية واشنطن على متن طائرة هليكوبتر مساء الجمعة للعلاج من فيروس كورونا.

كما أفادت وسائل إعلام أميركية بأن ترمب انتقل مباشرة إلى الجناح الرئاسي بالمركز. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكناني، إنه "في إجراء احترازي، وبناءً على توصية طبيبه والخبراء الطبيين، سيعمل الرئيس ترمب من المكاتب الرئاسية في مركز وولتر ريد خلال الأيام القليلة المقبلة".

وعند مغادرته المقر الرئاسي، مرّ ترمب أمام الصحافيين الذين كانوا ينتظرون خروجه من البيت الأبيض، دون أن يجيب على أسئلة وصعد إلى متن المروحية الرئاسية مارين وان. وبعيد ذلك غادرت المروحية إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري.

يشار إلى أنه في أول تعليق علني له منذ إعلان إصابته بكوفيد-19، أوضح الرئيس الأميركي الجمعة أنه يعتقد أنه "في حال جيدة جداً".

وفي رسالة قصيرة عبر الفيديو نُشرت على حسابه في تويتر، قال: "أريد أن أشكر الجميع على الدعم الهائل"، مضيفاً: "أنا ذاهب إلى مستشفى والتر ريد. أعتقد أنني في حال جيدة جداً. لكننا سنتأكد من أن الأمور تسير على ما يرام. والسيدة الأولى في حال جيدة جداً" في إشارة إلى زوجته ميلانيا التي ثبتت أيضاً إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وبُث المقطع المصور على تويتر فور مغادرة ترمب إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري في بثيسدا بولاية ماريلاند، حيث سيمكث لعدة أيام.

"معنويات جيدة"

وكان طبيب البيت الأبيض قد ذكر في وقت سابق الجمعة أن الرئيس الأميركي يتلقى علاجاً تجريبياً ضد كوفيد-19 هو عبارة عن أجسام مضادة صناعية، لافتاً إلى أنه يتمتع بـ"معنويات جيدة" رغم شعوره بتعب، دون أن يوفر مزيداً من التفاصيل بشأن الأعراض التي يشعر بها الرئيس.

كما قال شون كونلي طبيب الرئيس في بيان: "بعد ظهر اليوم، كان الرئيس لا يزال متعباً ولكن معنوياته جيدة"، مضيفاً أنه تم حقن ترمب بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر "ريجينيرون"، والذي كان أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد صغير من المرضى، وقد حصل الرئيس على أعلى جرعة، وهي 8 غرامات. ويتناول ترمب أيضاً الزنك وفيتامين د والفاموتيدين والميلاتونين والأسبرين، وفق طبيبه.

إلى ذلك أكد أن الخبراء يفحصون الرئيس وسيقدمون توصيات بشأن "الخطوات التالية"، موضحاً أن السيدة الأولى ميلانيا ترمب المصابة أيضاً بكوفيد-19 تعاني "سعالاً خفيفاً وصداعاً".

"سنتجاوز ذلك معاً"

يذكر أن الرئيس الأميركي كان أعلن في وقت سابق الجمعة أن الفحوص أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا بمرض كوفيد-19 وأنهما سيخضعان للحجر الصحي.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر في وقت مبكر من صباح الجمعة: "سنبدأ عملية الحجر الصحي والتعافي على الفور. سنتجاوز ذلك معاً".

أخبار ذات صلة

0 تعليق