Title

وفاة فولكهارد فيندفور مراسل صحيفة دير شبيجل الالمانية بعد " ٦٠ عاما في حب "

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

توفي "فولكهارد فيندفور" رئيس جمعية المراسلين الأجانب في ، اليوم، بمستشفى وادي النيل بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز 83 عامًا.

من هو فولكهارد فيندفور عميد مراسلي الأجانب في مصر؟

صحفي ألماني عاش في مصر قرابة 60 عامًا وأصبح عميد المراسلين الأجانب ورئيس جمعيتها ومدير مكتب جريدة «دير شبيجل» الألمانية بالقاهرة، وعاصر كثير من الأحداث الهامة والساخنة عربيًّا وعالميًّا وبالأخص في مصر على مدار سنوات عمله المهني التي تتجاوز نصف القرن.

كانت بدايته في العمل الإعلامي من منبر الإذاعة المصرية، مذيعًا بالقسم الأوروبي، وحينها تعرف على الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بلة، في أثناء إلقائه بيان الأول من نوفمبر، الثوري من إذاعة صوت العرب، قبل أن يصبح رئيسًا للجزائر.

وخلال حقبة السبعينيات، أجرى عدة حوارات مهمة مع الرئيس الأسبق محمد أنور السادات ورافقه في رحلته إلى القدس، كما أجرى معه ما يزيد على 22 ساعة من الحوارات، كان آخرها حواره معه مطلع أكتوبر عام 1981 قبل وفاته بـ4 أيام.

يمنحه وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى

مسيرة صحافية طويلة خاضها الصحافي الألماني فولكهارد فيندفور بمصر، كللت أخيرًا بمنح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وسام الاستحقاق له، في سابقة تعد الأولى من نوعها، تكريمًا لدوره بصفته رئيسًا لجمعية المراسلين الأجانب في مصر، ومؤسس ورئيس تحرير مجلة «الملتقى» التي تصدر بالتعاون مع غرفة التجارة الألمانية المصرية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق