Title

برونو ينهي أسبوع آلام مانشستر يونايتد ويقلب الطاولة على إيفرتون

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

عاد مانشستر يونايتد للانتصارات بعد أسبوع الآلام وتفوق بنتيجة 3-1 على إيفرتون في الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي.

فوز كتيبة أولي جونار سولشاير جاء بعد هزيمتين أمام أرسنال في الدوري الإنجليزي وباشاك شهير التركي في دوري أبطال أوروبا وزاد الشكوك حول أدوار المدير الفني.

انتصار جاء بفضل ثنائية برونو فيرنانديش عقب تقدم بيرنارد، فيما سجل كافاني هدفه الأول بقميص الشياطين الحمر وأنهى اللقاء في الثواني الأخيرة.

فوز يحمل الرقم 37 لـ مانشستر يونايتد على حساب إيفرتون كأكثر فريق حقق الفوز على حسابه في حقبة "بريميرليج".

كما تكبد كارلو أنشيلوتي الخسارة الثالثة على التوالي في الدوري لأول مرة منذ نوفمبر 2006 بقميص ميلان.

وأنهى الشياطين الحمر سلسلة المباريات السلبية أمام إيفرتون عند 3 مباريات بالخسارة 4-0 الموسم قبل الماضي والتعادل في مباراتي الموسم الماضي 1-1.

نتيجة ارتقى بها يونايتد للمركز الثالث عشر برصيد 10 نقاط، بينما ظل إيفرتون خامسا برصيد 13 نقطة.

التشكيل

عاد الكولومبي جيمس رودريجيز إلى تشكيل إيفرتون الأساسي بعد الغياب بسبب الإصابة.

فيما أشرك سولشاير الإسباني خوان ماتا مجريا تبديلا وحيدا عن مباراة أرسنال بدلا من بول بوجبا.

وصف المباراة

6 دقائق وكاد الهداف كالفيرت لوين أن يسجل هدفا لكن رأسيته مرت أعلى من العارضة.

رد الشياطين الحمر جاء أولا عن طريق الفرنسي أنتوني مارسيال لكن تسديدته مرت بجوار القائم في الدقيقة 15.

وفي الدقيقة 19 تقدم التوفيز بالهدف الأول، كرة طولية من الحارس بيكفورد تصل إلى لوين الذي يمهد الكرة برأسه إلى بيرنارد الذي يراوغ ويسدد كرة أرضية زاحفة على يمين ديفيد دي خيا.

أول هدف للجناح البرازيلي منذ 14 مباراة عندما سجل في فبراير الماضي بشباك كريستال بالاس الموسم المنصرم.

6 دقائق وعدّل برونو فيرنانديش النتيجة برأسية قوية، بعد عرضية من لوك شاو أودعها البرتغالي دون رقابة، هدف جاء أيضا بعد 20 تمريرة.

هدف يحمل الرقم 100 للبرتغالي في مسيرته مع الأندية، بدءا من 4 أهداف مع نوفارا الإيطالي و11 مع أودينيزي و5 مع سامبدوريا و63 مع سبورتينج لشبونة و17 مع الشياطين الحمر.

بعد دقيقتين كاد الظهير الأيسر الفرنسي لوكاس دين أن يتقدم من جديد للأزرق لكن تسديدته من داخل منطقة الجزاء بعد توغل من الجهة اليسرى ترتطم بقائم الحارس الإسباني.

وفي الدقيقة 33 أضاف برونو الهدف الثاني له بعرضية أرسلها من داخل منطقة الجزاء مرت من أمام رأس ماركوس راشفورد وسكنت الشباك.

تفوق يونايتد في الشوط الأول وظل تفوقه سائدا في ظل محاولات ليست بخطيرة من التوفيز.

مع مرور ساعة من عمر اللقاء كاد هاري ماجواير أن يسجل هدف ثالث للشياطين الحمر مستغلا خطًأ فادحا من بيكفورد الذي سقطت الكرة من يده لكن المدافع سددها أعلى من العارضة.

في الدقيقة 72 أهدر راشفورد هدفا محققا بعدما انفرد وسدد في منتصف الملعب فكان الحارس الإنجليزي له بالمرصاد.

وقبل 10 دقائق من نهاية الشوط الثاني شارك بول بوجبا وإدينسون كافاني بدلا من خوان ماتا ومارسيال.

ضغط التوفيز لم يسفر عن التعادل فاستغل برونو مرتدة سريعة في الدقيقة 94 وأرسل بينية للأوروجوياني الذي سدد على يمين بيكفورد معلنا الهدف الثالث.

0 تعليق