Title

والي شرق دارفور يحيي تضحيات الرعيل الأول لتحقيق الإستقلال

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

  الضعين 2-1-2021(سونا) –  نظم قطاع الثقافة والإعلام بوزارة التربية والتوجيه  بشرق دارفور مساء أمس الجمعة بساحة الحرية بمدينة الضعين ، إحتفالاً بمناسة ذكرى إستقلال المجيد الذكرى الـ ( 65) ، حيث شهدت  الولاية تظاهرة  ثقافية كبرى من شعب ولاية شرق دارفور وحكومة الولاية على رأسها الوالي ولجنة الأمن  وقيادات المجتمع المدني والإدارة الأهلية.

    من جهته أكد والي شرق دارفور دكتور محمدعيسى عليو أن الرعيل الأول منذ ديسمبر العام 1955 قدم تضحيات  كبيرة وماكان تاريخ الاستقلال 1-1-1956 إلا إخراج للإستقلال الحقيقي الذي أعلنه البطل عبدالرحمن دبكة من داخل البرلمان وأردف قائلا ( ونحن على الدرب سائرون )  .

      وقال د. عليو أن الكهرباء بالولاية أصبحت التحدي الأكبر واصفاً الشركة التركية بالسيف المسلط على السودان،  داعياً حكومة المركز بالتدخل والحسم العاجل لهذا الأمرالذي أرق مواطن دارفور كثيراً.

وقال عليو في تصريح (لسونا) إن الإستقرار الأمني الذي تشهده الولاية الآن يحتاج لخدمات أساسية لهذا الشعب الذي عانى كثيراً طيلة الفترات الماضية.

   من جهته أشاد مدير عام وزارة التربية والتوجيه بالولاية الأستاذ مادبو دلدوم محمد بالأدوار المتعاظمة والروح الشبابية الحية التي يتمتع بها الشباب والشابات في قطاع الثقافة والإعلام ، مشدداً أن هذا القطاع الحيوي ظُلم ظلماً تاريخياً وآن الأوان أن نعيد له هيبته وحقوقه الطبيعية .

ودعا  دلدوم جميع أهل السودان الى ترك الحديث والإحتفالات والتوجه نحو العمل الذي ينتظره منا شعبنا الأبي.

    إلى ذلك أكد مدير قطاع الثقافة والإعلام الأستاذ خالد عمر أن التظاهرة الثقافية التي شهدتها الولاية  خير شاهد ودليل على فعالية أهل الثقافة والإعلام. وطالب عمر حكومة الولاية بضرورة الوقوف جنباً إلى جنب مع الثقافة والإعلام التي تمثل الناطق الرسمي باسم الحكومة، مبينا أن الأمم والشعوب تقاس وتعرف بثقافاتها،  لافتا الى أن الولاية بها نسيج إجتماعي متعدد الثقافات ، داعيا الى عكس هذا التنوع  والموروث الثقافي للسودان والعالم أجمع من خلال المنصات الإعلاميه المختلفة .

المصدر من هنا

شارك هذا الخبر:

أخبار ذات صلة

0 تعليق