Title

بثلاثية نظيفة.. الأهلي يعود لسكة الانتصارات من بوابة أبها

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

بوابة الاخبارية

بثلاثية نظيفة.. الأهلي يعود لسكة الانتصارات من بوابة أبها

نجح فريق الأهلي بالعودة لسكة الانتصارات بعد أن غاب عنها في الجولات الثلاثة الماضية بتغلبه على ضيفه فريق أبها بثلاثة أهداف دون مقابل في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية (الرديف) بجدة في إطار منافسات الجولة الـ14 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

بهذه النتيجة حافظ الأهلي على المركز الثالث برصيد 26 نقطة في حين تراجع فريق أبها مركزين على سلم الترتيب ليصبح ثامناً برصيد 20 نقطة.

لم يلتقط الضيوف أنفاسهم حيث أحكم فريق الأهلي قبضته على المباراة منذ البداية بضغط هجومي كبير ترجمها سريعاً بهدف أول بعد مرور 10 دقائق فقط من انطلاقة المباراة عبر هدافه عمر السومة بعد أن وصلت للأخير كرة مرتدة من الدفاع ليطلقها قذيفة صاروخية استقرت في شباك عبدالعالي المحمدي.

وبدا واضحاً بعد هدفه الأول أن صاحب الأرض يريد إنهاء المباراة في الشوط الأول من خلال سيطرته المستمرة على الكرة ومحاولته المتكررة على مرمى الخصم والتي أثمرت بعد ثلاث دقائق عن هدف تعزيز النتيجة عبر عمر السومة الهداف التاريخي لدوري المحترفين الذي رفع أهدافه إلى 130 هدفاً في المسابقة عندما كسر مصيدة التسلل من منتصف الملعب انفرد على أثرها بالمرمى قبل أن يسدد كرة زاحفة على يمين الحارس عبدالعالي المحمدي معلنة عن ثاني الأهداف.

بعد ذلك واصل الأهلي سيطرته بمحاولات عديدة عبر عدة تسديدات بيد أن جميعها أضلت طريقها نحو الشباك ولعل أبرزها الفرصة التي تبادل فيها الكرة السومة وزميله مارتيتا الكرة لينفردا بالمرمى قبل أن يمرر الأخير تمريرة على طبق من ذهب لمسجل هدفي اللقاء إلا أنه وبرغم غياب الرقابة الدفاعية عنه تسرع في تسديد الكرة خارج الشباك مضيعاً فرصة الهاتريك (30).

بعدها صب فريق الأهلي تركيزه على الحفاظ على تقدمه بتضييق المساحات في الدفاع ليبدأ لاعبو الفريق الخصم محاولات التسديد من خارج منطقة الجزاء لكن محاولاتهم فشلت في تقليص النتيجة لينتهي الشوط بتقدم الأهلي بثنائية.

وكما كان متوقعاً جاءت بداية الشوط الثاني في قمة الإثارة واتضح إصرار فريق أبها على عدم تكرار سيناريو الشوط الأول حيث أمسك زمام المبادرة منذ البداية من أجل استعادة توازنه بعد التأخر بهدفين وهو ما تحقق بعد مرور ثلاث دقائق برأسية رياض شراحيلي لكن الحكم ألغى الهدف بقوة القانون بداعي التسلل.

الصحوة الهجومية للضيوف استمرت بغية خطف هدف تقليص النتيجة حيث أثمرت عند الدقيقة 56 بهدف تقليص النتيجة عن طريق كريم عواضي لكن الحكم محمد الحري ألغى الهدف بعد الرجوع لتقنية الفيديو لوجود لمس يد على مسجل الهدف.

كاد عمر السومة أن يسجل الهاتريك الأول هذا الموسم بعدما استغل هفوة دفاعية فادحة من الأسترالي قودوين ليخطف الكرة وينفرد بالمرمى ويسدد كرة من داخل منطقة الجزاء أنقذها ببراعة الحارس عبدالعالي المحمدي ليبقي النتيجة على حالها (76)، رد أبها كاد أن يكون حاسماً حينما نفذ سعد بثير ضربة حرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء يقظة الحارس البديل ياسر المسيليم أنقذت الموقف (84).

و في الوقت المحتسب بدل الضائع وبالتحديد الدقيقة الثامنة منه أطلق البديل عبدالرحمن غريب رصاصة الرحمة في شباك الضيوف بعدما ساق الكرة من منتصف الملعب متلاعباً بمدافعين قبل أن يسدد كرة ذكية من فوق الحارس.

بثلاثية نظيفة.. الأهلي يعود لسكة الانتصارات من بوابة أبها

بثلاثية نظيفة.. الأهلي يعود لسكة الانتصارات من بوابة أبها

بثلاثية نظيفة.. الأهلي يعود لسكة الانتصارات من بوابة أبها

بثلاثية نظيفة.. الأهلي يعود لسكة الانتصارات من بوابة أبها

بثلاثية نظيفة.. الأهلي يعود لسكة الانتصارات من بوابة أبها

بثلاثية نظيفة.. الأهلي يعود لسكة الانتصارات من بوابة أبها

محمود الحمد سبق 2021-01-19

نجح فريق الأهلي بالعودة لسكة الانتصارات بعد أن غاب عنها في الجولات الثلاثة الماضية بتغلبه على ضيفه فريق أبها بثلاثة أهداف دون مقابل في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية (الرديف) بجدة في إطار منافسات الجولة الـ14 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

بهذه النتيجة حافظ الأهلي على المركز الثالث برصيد 26 نقطة في حين تراجع فريق أبها مركزين على سلم الترتيب ليصبح ثامناً برصيد 20 نقطة.

لم يلتقط الضيوف أنفاسهم حيث أحكم فريق الأهلي قبضته على المباراة منذ البداية بضغط هجومي كبير ترجمها سريعاً بهدف أول بعد مرور 10 دقائق فقط من انطلاقة المباراة عبر هدافه عمر السومة بعد أن وصلت للأخير كرة مرتدة من الدفاع ليطلقها قذيفة صاروخية استقرت في شباك عبدالعالي المحمدي.

وبدا واضحاً بعد هدفه الأول أن صاحب الأرض يريد إنهاء المباراة في الشوط الأول من خلال سيطرته المستمرة على الكرة ومحاولته المتكررة على مرمى الخصم والتي أثمرت بعد ثلاث دقائق عن هدف تعزيز النتيجة عبر عمر السومة الهداف التاريخي لدوري المحترفين الذي رفع أهدافه إلى 130 هدفاً في المسابقة عندما كسر مصيدة التسلل من منتصف الملعب انفرد على أثرها بالمرمى قبل أن يسدد كرة زاحفة على يمين الحارس عبدالعالي المحمدي معلنة عن ثاني الأهداف.

بعد ذلك واصل الأهلي سيطرته بمحاولات عديدة عبر عدة تسديدات بيد أن جميعها أضلت طريقها نحو الشباك ولعل أبرزها الفرصة التي تبادل فيها الكرة السومة وزميله مارتيتا الكرة لينفردا بالمرمى قبل أن يمرر الأخير تمريرة على طبق من ذهب لمسجل هدفي اللقاء إلا أنه وبرغم غياب الرقابة الدفاعية عنه تسرع في تسديد الكرة خارج الشباك مضيعاً فرصة الهاتريك (30).

بعدها صب فريق الأهلي تركيزه على الحفاظ على تقدمه بتضييق المساحات في الدفاع ليبدأ لاعبو الفريق الخصم محاولات التسديد من خارج منطقة الجزاء لكن محاولاتهم فشلت في تقليص النتيجة لينتهي الشوط بتقدم الأهلي بثنائية.

وكما كان متوقعاً جاءت بداية الشوط الثاني في قمة الإثارة واتضح إصرار فريق أبها على عدم تكرار سيناريو الشوط الأول حيث أمسك زمام المبادرة منذ البداية من أجل استعادة توازنه بعد التأخر بهدفين وهو ما تحقق بعد مرور ثلاث دقائق برأسية رياض شراحيلي لكن الحكم ألغى الهدف بقوة القانون بداعي التسلل.

الصحوة الهجومية للضيوف استمرت بغية خطف هدف تقليص النتيجة حيث أثمرت عند الدقيقة 56 بهدف تقليص النتيجة عن طريق كريم عواضي لكن الحكم محمد الحري ألغى الهدف بعد الرجوع لتقنية الفيديو لوجود لمس يد على مسجل الهدف.

كاد عمر السومة أن يسجل الهاتريك الأول هذا الموسم بعدما استغل هفوة دفاعية فادحة من الأسترالي قودوين ليخطف الكرة وينفرد بالمرمى ويسدد كرة من داخل منطقة الجزاء أنقذها ببراعة الحارس عبدالعالي المحمدي ليبقي النتيجة على حالها (76)، رد أبها كاد أن يكون حاسماً حينما نفذ سعد بثير ضربة حرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء يقظة الحارس البديل ياسر المسيليم أنقذت الموقف (84).

و في الوقت المحتسب بدل الضائع وبالتحديد الدقيقة الثامنة منه أطلق البديل عبدالرحمن غريب رصاصة الرحمة في شباك الضيوف بعدما ساق الكرة من منتصف الملعب متلاعباً بمدافعين قبل أن يسدد كرة ذكية من فوق الحارس.

19 يناير 2021 - 6 جمادى الآخر 1442

10:24 PM


A A A

نجح فريق الأهلي بالعودة لسكة الانتصارات بعد أن غاب عنها في الجولات الثلاثة الماضية بتغلبه على ضيفه فريق أبها بثلاثة أهداف دون مقابل في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية (الرديف) بجدة في إطار منافسات الجولة الـ14 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

بهذه النتيجة حافظ الأهلي على المركز الثالث برصيد 26 نقطة في حين تراجع فريق أبها مركزين على سلم الترتيب ليصبح ثامناً برصيد 20 نقطة.

لم يلتقط الضيوف أنفاسهم حيث أحكم فريق الأهلي قبضته على المباراة منذ البداية بضغط هجومي كبير ترجمها سريعاً بهدف أول بعد مرور 10 دقائق فقط من انطلاقة المباراة عبر هدافه عمر السومة بعد أن وصلت للأخير كرة مرتدة من الدفاع ليطلقها قذيفة صاروخية استقرت في شباك عبدالعالي المحمدي.

وبدا واضحاً بعد هدفه الأول أن صاحب الأرض يريد إنهاء المباراة في الشوط الأول من خلال سيطرته المستمرة على الكرة ومحاولته المتكررة على مرمى الخصم والتي أثمرت بعد ثلاث دقائق عن هدف تعزيز النتيجة عبر عمر السومة الهداف التاريخي لدوري المحترفين الذي رفع أهدافه إلى 130 هدفاً في المسابقة عندما كسر مصيدة التسلل من منتصف الملعب انفرد على أثرها بالمرمى قبل أن يسدد كرة زاحفة على يمين الحارس عبدالعالي المحمدي معلنة عن ثاني الأهداف.

بعد ذلك واصل الأهلي سيطرته بمحاولات عديدة عبر عدة تسديدات بيد أن جميعها أضلت طريقها نحو الشباك ولعل أبرزها الفرصة التي تبادل فيها الكرة السومة وزميله مارتيتا الكرة لينفردا بالمرمى قبل أن يمرر الأخير تمريرة على طبق من ذهب لمسجل هدفي اللقاء إلا أنه وبرغم غياب الرقابة الدفاعية عنه تسرع في تسديد الكرة خارج الشباك مضيعاً فرصة الهاتريك (30).

بعدها صب فريق الأهلي تركيزه على الحفاظ على تقدمه بتضييق المساحات في الدفاع ليبدأ لاعبو الفريق الخصم محاولات التسديد من خارج منطقة الجزاء لكن محاولاتهم فشلت في تقليص النتيجة لينتهي الشوط بتقدم الأهلي بثنائية.

وكما كان متوقعاً جاءت بداية الشوط الثاني في قمة الإثارة واتضح إصرار فريق أبها على عدم تكرار سيناريو الشوط الأول حيث أمسك زمام المبادرة منذ البداية من أجل استعادة توازنه بعد التأخر بهدفين وهو ما تحقق بعد مرور ثلاث دقائق برأسية رياض شراحيلي لكن الحكم ألغى الهدف بقوة القانون بداعي التسلل.

الصحوة الهجومية للضيوف استمرت بغية خطف هدف تقليص النتيجة حيث أثمرت عند الدقيقة 56 بهدف تقليص النتيجة عن طريق كريم عواضي لكن الحكم محمد الحري ألغى الهدف بعد الرجوع لتقنية الفيديو لوجود لمس يد على مسجل الهدف.

كاد عمر السومة أن يسجل الهاتريك الأول هذا الموسم بعدما استغل هفوة دفاعية فادحة من الأسترالي قودوين ليخطف الكرة وينفرد بالمرمى ويسدد كرة من داخل منطقة الجزاء أنقذها ببراعة الحارس عبدالعالي المحمدي ليبقي النتيجة على حالها (76)، رد أبها كاد أن يكون حاسماً حينما نفذ سعد بثير ضربة حرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء يقظة الحارس البديل ياسر المسيليم أنقذت الموقف (84).

و في الوقت المحتسب بدل الضائع وبالتحديد الدقيقة الثامنة منه أطلق البديل عبدالرحمن غريب رصاصة الرحمة في شباك الضيوف بعدما ساق الكرة من منتصف الملعب متلاعباً بمدافعين قبل أن يسدد كرة ذكية من فوق الحارس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق